الموضوع: المناصرة، والتوعية – سوف تكون نتائج هذا البحث مفيدة للتوعية بشأن العقبات التي تواجهها المنظمات العاملة على الأزمة السورية أو في مناطق النزاع الأخرى – كما ستفيد في تقديم توصيات ملموسة حول السياسات التي يتوجب تطويرها لمعالجة المشكلة بشكل أفضل وتبادل الخبرات والتعرف على أفضل الممارسات. مع التأكيد بشكل خاص على ضرورة تجنب إلحاق أي ضرر بالمنظمات غير الحكومية والبنوك من خلال الكشف عن أي معلومات حساسة أو مضللة.
المستفيدون: الموظفون والعاملون في المنظمات غير الحكومية المتأثرة بالعقوبات واللوائح المالية، بما في ذلك قوانين مكافحة غسل الأموال، وقوانين مكافحة تمويل الإرهاب.
الإشكالية: القيود المالية والتحديات المصرفية التي تواجهها المنظمات (السورية وغير السورية على حد سواء) والمنظمات الدولية فيما يتعلق بأنظمة العقوبات القائمة، والقوانين والقيود المالية والمصرفية المفروضة لمكافحة الإرهاب، ولوائح البلدان المضيفة.
النطاق الجغرافي للبحث: تركيا، لبنان، كردستان العراق، والمنظمات الدولية والمنظمات المحلية (السورية وغير السورية) في بعض البلدان الأوروبية العاملة على الأزمة السورية، أو العاملة داخل البلاد (سوريا).

منهجية البحث

بالإضافة إلى البيانات الثانوية المتوافرة من المصادر المفتوحة أو المراجع الخاصة التي تمت مشاركتها مع فريق البحث، فقد تم جمع البيانات الأولية أيضاً من خلال مقابلات مطولة تم إجراؤها مع حوالي 50 عضواً من أعضاء المنظمات المحلية والدولية، ومسؤولي الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، وكذلك الخبراء في المجال المصرفي وفي مجال العقوبات. كما تم توزيع استبيان موحد والإجابة عليه من قبل حوالي عشرين منظمة سورية موزعة في دول الشتات المختلفة (لبنان، تركيا، كردستان العراق، ألمانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، وبلجيكا). أجريت معظم المقابلات عبر سكايب وعبر الهاتف (أكثر من 30 مقابلة)، فيما تم إجراء المقابلات المتبقية عبر البريد الإلكتروني، لا سيما مع المنظمات التي أجابت عن أسئلة الاستبيان. كما تم إجراء مقابلات مع المنظمات المحلية والمنظمات الدولية الموجودة في سوريا.
تم الالتزام بشرط إخفاء هوية المشاركين في العديد من المقابلات التي إجراؤها مع المنظمات الإنسانية وممثلي الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء.

القائمة